أعراض تلف سير الكاتينة ومتى يجب تغييره؟

وظيفة سير الكاتينة هي تدوير العمود الكرنك وعمود الكامات للمحرك والتأكد من أنهما متزامنتان في دورانهما. تسمح هذه المزامنة بتشغيل الأسطوانات في الوقت المناسب والحفاظ على تشغيل المحرك بالطريقة التي من المفترض أن يعمل بها. وهو مصنوع من مادة مطاطية قوية تشتمل على حبال معززة بالنايلون. مما يزيد من عمره ومن قدرته علي التحمل. وفي هذا المقال سنقدم لكم أعراض تلف سير الكاتينة ومتى يجب تغييره؟

أعراض تلف سير الكاتينة:

هناك بعض الأ التي تشير إلى تلف سير الكاتينة في محرك السيارات والتي تستدعي إلى تغييره في الحال لكي لا تتعرض السيارة لتلف في المحرك، وتتلخص هذة الأعراض في الأتي:

1- تدهور أداء السيارة:

في الواقع هذا العرض قد يحدث بسبب تلف سير الكاتينة وقد يحدث بسبب العديد من الأمور الخاصة بأجزاء السيارة والمحرك الخاص بها. إذا تلف سير الكاتينة أو قطع لن يقوم بنقل الحركة من عمود الكرنك إلى عمود الكامات وبالتالي لن يعمل عمود الكامات. إذا لم يعمل العمود لن يتمكن المحرك من العمل بشكل جيد كما أنه سوف يقوم باستهلاك نسبة أكبر من الوقود. بالإضافة إلى أن سرعة السيارة سوف تنخفض وقد لا تتحرك السيارة إلا بعد معالجة سير الكاتينة.

2- انخفاض ضغط الزيت (ظهور لمبة الزيت):

عندما يبدأ سير الكاتينة في التآكل بشكل مفرط ستفقد قطع من أسنانه وتتكسر في وعاء الزيت في السيارة. سيؤدي ذلك إلى انخفاض كبير في ضغط زيت المحرك. إذا لم يصل التزييت الكافي إلى الأجزاء الداخلية للمحرك، فقد يحدث فشل كامل في المحرك. عند هذه النقطة، فإن إعادة بناء المحرك أو استبداله هو الإصلاح الوحيد.

3- صدور أصوات صفير أثناء القيادة:

فمن أبرز العلامات التي تشير إلى تلف سير الكاتينة في السيارة هو سماع صوت صفير أثناء قيادة السيارة. وعادة ما يختفي هذا الصوت أو يقل نوعاً ما عند  زيادة سرعة  السيارة. فهذا الأمر يشير إلى بداية تلف سير الكاتينة في السيارة.

قد يهمك: نصائح للحفاظ على ناقل الحركة الأوتوماتيك

4- صدور أصوات تخبط بالسيارة أثناء توقف السيارة:

كما  تنذر أصوات التخبط التي تصدر من المحرك أثناء توقف السيارة إلى قرب تلف أو انقطاع سير الكاتينة بمحرك السيارة. لذلك في حال حدوث  هذا الأمر فيجب عدم المجازفة. حتى لا يسبب ذلك مزيد من الأعطال بمحرك سيارتك دون ان تشعر.

5- ضعف عزم المحرك:

إذا كان هناك خلل في ضبط سير الكاتينه يكون متوقع حدوث فقدان في قوة المحرك ولا سيما عند التسارع. قد تلاحظ أيضًا برجله في المحرك عند التباطؤ (المحرك ليس كالطبيعي)، وقد يتوقف عن العمل عندما تتوقف في حركة المرور. يمكن أن يكون كل هذا بسبب سير الكاتينة غير مضبوط أو تالف. سيؤثر ذلك على توقيت صمامات المحرك وقد يتسبب في تدخل وحدة التحكم الإلكترونية وقطع الطاقة لحماية المحرك.

متى يجب تغيير سير الكاتينة؟

يؤكد المتخصصون على أنه يجب تغيير سير الكاتينة في السيارة بعد قطع مسافة 50 ألف كم كحد أقصى اذا كان سير من الجلد (كاوتش) اما إذا كان سير حديد (جنزير) فيمكن تغييره كل 200 الف كيلومتر. أو في حال ملاحظة بعض الأعراض السابقة فلا تتردد في استشارة احد الميكانيكيين.

إقرأ أيضاً: أهم أسباب فقدان شحن بطارية السيارة ونصائح لتجنب نفاذها

 

ولكي تحصلوا على أخبار ومعلومات مفيدة من موقع أفدني في السيارات تخص عالم السيارات و ميكانيك السيارات أنضموا إلى:

صفحة الفيسبوك: دليلك الأول للسيارات-أفدني.

قناة التلغرام: دليلك الأول للسيارات-أفدني.

مجموعة الفيسبوك: دليلك الأول للسيارات-أفدني.

وللإستفسار يمكنكم التواصل على الإيميل: car.afdne@gmail.com.

أعدته: هناء جوهرة

عن Hana Jouhra

شاهد أيضاً

أهم وأفضل أنواع زيوت المحركات المتوافرة في السوق العالمي

نخصص هذا المقال لنوضح أهم وأفضل أنواع زيوت المحركات المتوافرة في السوق العالمي نظرا لاهتمام …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: