كيف يمكن للذكاء الصناعي تحسين سوق صناعة السيارات؟

ظهرت في الفترة الأخيرة تقنيات جديدة تغزو كل جانب من جوانب حياتنا اليومية. ومن بينها تطبيق الذكاء الاصطناعي الذي لا يتوقف العلماء عن تطويره في مختلف جوانب حياتنا، وآخر ما تم عمله في هذا المجال هو الذكاء الاصطناعي في صناعة السيارات بنظام جديد يقوم بإعلام السائق بمعلومات معينة أثناء القيادة وأخذ الوقت المناسب وتجنب تشتيت انتباه السائق أثناء القيادة هذا هو إدخال الذكاء الاصطناعي. لذلك نقدم إليكم من خلال أفدني دليلك الأول للسيارات الإجابة على سؤال كيف يمكن للذكاء الاصطناعي تحسين سوق صناعة السيارات؟

قد يهمك:

نصائح لقيادة آمنة على الطريق وتجنب مخاطر حوادث المرور

شرح أسباب اهتزاز السيارة والمحرك والدركسيون في السيارة

كيف يمكن للذكاء الاصطناعي تحسين سوق صناعة السيارات؟

إن المركبات ذاتية القيادة التي تعمل بواسطة الذكاء الاصطناعي هي المركبات التي تستخدم مزيجاً من أجهزة الاستشعار والكاميرات والرادار وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في السيارة للتنقل بين الوجهات دون تدخل بشري. حيث يقوم السائق ببساطة بتحديد الوجهة مسبقاً ويكلف المركبة ذاتية القيادة بها. وسوف نعرض من خلال هذا المقال بعض فوائد ذلك النوع من السيارات.

كيف يمكن للذكاء الصناعي التأثير على سوق صناعة السيارات؟
كيف يمكن للذكاء الصناعي التأثير على سوق صناعة السيارات؟

الحفاظ على مستوى أمان أعلى

يتمثل دور الذكاء الاصطناعي في المركبات في المقام الأول في تحسين مستويات السلامة. فكما نعلم، تم تجهيز السيارات المتطورة بعدد من ميزات السلامة، مثل أنظمة الكبح في حالات الطوارئ وأنظمة التحذير من مغادرة المسار، والتي تعمل من خلال تطبيقات الذكاء الاصطناعي في السيارات باستخدام الكاميرات وأجهزة الاستشعار. على سبيل المثال، في وظائف الكبح في حالات الطوارئ، يقوم الذكاء الاصطناعي بحساب المسافة بين المركبات على الطريق وتفعيل المكابح في حالة توقع حدوث تصادم. في وظيفة التحذير من مغادرة حارة السير، يقرأ الذكاء الاصطناعي علامات حارة السير على الطريق ويحذر السائق إذا انحرفت السيارة عن حارة السير. يضمن الذكاء الاصطناعي في السيارات الآلية أن يحافظ السائق على السيطرة الكاملة على الطريق من خلال هذه الميزات، مما يزيد من مستوى السلامة بشكل كبير.

مقدرة الذكاء الاصطناعي على توقع الحوادث

يتمثل أحد أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي في السيارات في التنبؤ بالسيناريوهات الحرجة على الطريق، مثل الحوادث المرورية وسوء الأحوال الجوية والازدحام المروري بدقة تصل إلى 85% أو أكثر. تمكّن بيانات الذكاء الاصطناعي المخزنة مركزياً في السيارات أساطيل كاملة من السيارات الآلية من التكيف مع محيطها ومعالجة السيناريوهات التي واجهها السائقون سابقاً والتنبؤ بها.

تقديم خدمات لذوي الاحتياجات الخاصة

جلبت تطبيقات الذكاء الاصطناعي في السيارات ذاتية القيادة أملاً جديداً للأشخاص ذوي الإعاقة الذين يعتمدون على العائلة أو الأصدقاء أو وسائل النقل العام للتنقل، ولكن الذكاء الاصطناعي والسيارات ذاتية القيادة تسمح لهم بالتنقل دون الحاجة إلى مساعدة بشرية.

وفي الختام، فإن الاستخدام النشط للذكاء الاصطناعي في المركبات يفوق التحديات المحتملة ومن المتوقع أن تتطور التكنولوجيا أكثر.

يمكنك متابعتنا من خلال:

إعداد/ ندى وليد

 

عن Admin

شاهد أيضاً

كيف حصلت شركات السيارات على أسمائها؟

تاريخ تسمية الشركات السيارات يختلف من شركة لأخرى ويمكن أن يكون مشتقاً من عدة مصادر. …

اترك رد